القائمة الرئيسية

الصفحات

أخبار الاخبار

إنجازات مُضيئة وسط ظلام المؤامرات.. عن 30 يونيو أتحدث


بقلم : الدكتور أحمد أبوغنيمة الباحث في الشؤون السياسية والإقتصادية 



 الحلقة الأولى "انجازات الأمن القومي والبنية التحتية" 
 سويعات قليلة وتفصلنا عن ذكرى أهم ثورات العصر الحديث، والتي أطلق عليها الكثيريون ألقاب المجد، والكرامة، والعزة، وإستعادة الوطن؛ بسبب ما شهدته من ملحمة تاريخية جمعت جميع أطياف المجتمع المصري مدافعين عن وطنهم بعد أن قرروا وأصروا على استرداده قبل أن يمر عام على سلبه.

 الانجازات التي شهدتها الدولة المصرية منذ ثورة الـ 30 من يونيو، عديدة ومتشعبة في جميع المجالات "العسكرية والاقتصادية والتنموية... إلخ"، يجب علينا جميعًا أن نعلمها جيدًا فهي بمثابة المصابيح المُضيئة وسط ظلام خلّفه مؤامرات وتحديات كبيرة تواجهها الدولة المصرية. 

ولقد أدركنا جميعا وأصبحنا على يقين ثابت فى أن مِصَرّ أمام تحديات شبه مظلمه ففى الشمال نجد تحديات ترسيم الحدود والأطماع التركية فى الغاز وفى الجنوب نجد تحدى المياه والمطمع الإثيوبي الموجه بإغراض صهيونية فى عصر التكاملية وفى الغرب تحديات الأطماع الإستعمارية التركية لمقدرات ليبيا والعمق الإستراتيجى للأمن القومى المصرى وكذلك فى الشرق اطماع الكيان الصهيونى الآبدية عبر الأزمنة فى حلم المشروع الصهيونى وتقسيم الدول العربية والشرق الأوسط بخلاف ملف التحديات الداخلية من الارهاب المأجور والفكر الارهابى المتمثل فى اخوان الشياطين والذى اعتبره من وجهة نظرى ( قنبلة مؤقوته ) ويجب ان تُجتس من مجتمعاتنا العربية كل ذلك بخلاف التحدى الدولى لـ ( فيروس كوفيد- 19) فقد إستطاعت مصر بفضل الله ثم بفضل قيادتها الحكيمة والرشيدة وأبنائها المخلصين فى ظل هذه التحديات أن تحقق إنجازات ولكن على صفيح ساخن من الأحداث والمؤامرات والتحديات .

 فنجد فى قطاع الأمن القومى والعسكرى أن القوات المسلحة المصرية قد حققت إنجازات متتالية سطرها التاريخ فى القضاء على الإرهاب والبؤر الإرهابية فى شتى البقاع سواء المصرية او الدولية كما حصلت مصر على المركز ( ٨ )عالميا فىمؤشر ( الأمن والأمان ) الصادر عن مؤسسة ( جالوب ) عام ٢٠١٩ الذى يعكس جهود الدولة فى حفظ أمن الوطن والمواطنين فضلا على التأهيل العسكرى وحجم التسليح الذى أرى من وجهة نظرى الخاصة أنه يحمى القرار السياسى والإقتصادى فـالقـوة العسكرية هى التى تحمى القرارت السياسية والاقتصادية والسيادية فـالقـرار السياسى والإقتصادى بدون حماية عسكرية ليس له أهمية وثقل على أرض الواقع الدولى فنحن الأن وخلال السبع سنين الماضية نرى جهـود القوات المسلحة فى بناء وتدشيـن القواعد العسكرية الجديدة مثل قـاعـدة ( برنيس العسكرية ) بالبحر الاحمر وقـاعـدة ( محمد نجيب ) فى البحر المتوسط 

وكذلك قـاعـدة ( شرق بورسعيد ) بالمدخل الشمالى لقناة السويس وأيضا قـاعـدة ( جرجوب ) بمرسى مطروح كل ذلك بخلاف عقود التسليح مثل حاملة المروحيات ( مستيرال جمال عبد الناصر ) للإنزال والهجوم البرمائى ومروحيات( الرفال ) وغيرها والتى ظلت وستظل الدرع الحامى والثقـل الامنى لوطننا . أما أهم الانجازات فى قطاع البنية التحتية وشبكة الطرق القومية نجد أن مصر قد إحتلت المركز الـ (28) فى مؤشر ( جودة الطرق ) فى تقرير التنافسية 2019 /2020مقارنا بالمركز ( 45 ) لعام 2018/2019 حيث تقدمت مصر ( 90 ) مركزا مقارنا بعام 2014 والتى كانت ترتيبها (118) فقد تم تنفيذ (26) مشروع طرق بتكلفة (2,2) مليار جنية بأطوال (524) كم2 وأيضا مشروعات كبارى تخطت تكلفتها ( 2,4 ) مليار جنيه بخلاف مشروعات العاصمة الإدارية والتحسينات بقطاع السكك الحديدية وزيادة إيرادات نقل الركاب بقيمة(330) مليون جنيه والذى يمثل ( 15% ) زيادة عن العام الماضى .
هل اعجبك الموضوع :

تعليقات