القائمة الرئيسية

الصفحات

أخبار الاخبار

"العمراوي" اقدم مسجد في مدينة المنيا



التسمية

"مسجد العمراوي"، سُمي بذلك، نسبة إلى عمرو بن العاص، الذي بُني المسجد في عهده، وظل على الطراز الذي أُنشأ عليه، حتى تم تجديده وتطويره عام 1129 هجرية، وتم تسجيله في عداد الآثار الإسلامية، يوم 17 سبتمبر عام 1951 ميلادية وهذا ما ذكر فى الوقائع المصرية- العدد (115) فى 17 ديسمبر 1951م.، ويطلق عليه ايضا اسم مسجد الوادع وسُمي بذلك لوجوده على مسافة مترات قليلة من كوبرى النيل الذى كان يستخدم للعبور إلى الجانب الشرقى لدفن الموت، وكان يقوم المشيعون بتأدية صلاة الجنازة به ويودعون ذويهم،

موقعه


يقع هذا المسجد بمدينة المنيا علي كورنيش النيل امام كوبري المني الجديدا وتطل واجهته الغربية على مدخلى الكوبرى والشرقية تطل على الكورنيش .


التاريخ المعماري

التاريخ المعمارى للمسجد الحالى فالظاهر من طرازه أنه يجمع ما بين المساجد الجامعة ذات الطراز العربى (الصحن المكشوف والأروقة) وبين طراز المساجد العثمانية من حيث الواجهة وشكل المئذنة. 
وقد جدد هذا المسجد فى العصور المتلاحقة لعل آخرها كما هو ظاهر من النصوص التأسيسية به كان فى العصر العثمانى .


تخطيط المسجد

يتبع هذا المسجد الطراز العربى الأول الذى يتكون من صحن مربع مكشوف يحيط به
أربعة أروقة أكبرها رواق القبلة وبه ملحقات مثل المقصورة والمئذنة، غير أن المسجد غير منتظم الأضلاع، ومنخفض عن الشارع لارتفاع منسوب الأرض المحيطة، والواجهة الغربية تمثل واجهة المسجد والمدخل الرئيسى، والمأذنة ودورات المياه، وتحتوى واجهته على صفين، وجميعها على يمين المدخل الرئيسى، بجانب صف من الشرفات المسننة، وفى الواجهة البحرية يتوسطها المدخل الشمالى، وعلى يمين ويسار المدخل يوجد 3 أكتاف بارزة فى كل جانب، كما يوجد بتلك الواجهة مستويين من النوافذ، فى كل من المدخل 3 نوافذ مستطيلة، يعلو كل منها دخلة مستطيلة بها نافذتان معقودتان.
المسجد من الداخل

الصحن

وهو مستطيل الشكل مكشوف ويوجد فى جداره الشمالى الشرقى مزولة من الرخام ،كشف عنها حديثاً هذه المزولة كانت تستخدم فى تحديد مواعيد الصلاة ويوجد عليها كتابات نصها : ( عمل حسن فى صفر ١١٦٣ هـ)
صحن المسجد من الخارج

المنبر

يوجد بوسط الجدار الجنوبى وهو منبر يتميز بدقة شديدة فى تنفيذ زخارفه له باب من ضلفتين نفذت عليه خارف بطريقة الحشوات المجمعة (العاشق والمعشوق) وإستخدمت نفس هذه الطريقة فى تنفيذ زخارف الريشتان ويعلو باب المنبر لوح خشبى حفر عليه هذا النص :( " إن الله وملائكته يصلون على النبى يا أيها الذين آمنوا صلوا عليه وسلموا تسليما" أنشأ هذا المسجد والمنبر الأمير مصطفى بن يحيى بن عديان ) كما نقش عليه تاريخ الفراغ منه وهو صفر ١١٥٠ هـ ويتوج هذا المنبر جوسق يعلوه قبة على شكل مبخرة .
مئذنة مسجد العمرواي

المئذنة

تقع فى الجهة الشرقية من المسجد وتتكون من ثلاث طوابق الأول مربع ينتهى بدورة خشبية ثم طابق مثمن ينتهى بدورة خشبية ثم طابق مثمن يعلوه أربعة قوائم يبدو أنها كانت تحمل جوسق المئذنة .

المراجع 
اليوم السابع 
بوابة فيتو
صدي البلد
مصر العربية
موقع مبتدأ







هل اعجبك الموضوع :

تعليقات